Radio 100% HIT JFM  إذاعة جوهرة هيت

25 juillet 2005 Privée Généraliste Arabe
جمعيات شريكة في ملاحظة الانتخابات تندد بالعنف ضد ...
نددت الجمعيات الشريكة في عملية ملاحظة الانتخابات ب"العنف المادي واللفظي والمنع " ضد الملاحظين والصحافيين خلال عمليات الاقتراع في الدور الثاني من الانتخابات التشريعية التي جرت اليوم الاحد. جاء ذلك في نقطة صحفية عقدتها بصورة عاجلة هذه الجمعيات وهي مرصد شاهد لمراقبة الانتخابات ودعم التحولات الديمقراطية وشبكة مراقبون لملاحظة الانتخابات والمركز التونسي المتوسطي "عيون على الناخبات "وائتلاف اوفياء للديمقراطية ونزاهة الانتخابات وجمعية شباب بلا حدود. وقالت علا بن نجمة رئيسة مرصد شاهد " إن المرصد سجل حادثتي عنف على ملاحظتين من فريقه أولهما مادي ولفظي في البطان تمثل في تعنيف رئيس مركز للاقتراع لملاحظة الى حد إسقاطها أرضا وافتكاك هاتفها الجوال واحتجازها مدة تناهز 20 دقيقة واستدعاء الامن لايقافها دون حصول الايقاف لانتفاء السبب ، وثانيهما تعرض ملاحظة متنقلة الى عنف لفظي من رئيس مكتب اقتراع بمركز الاقتراع بسيدي مخلوف بمدنين ومنعها من الخروج من لمتابعة تطورات تهم عملها بمحيط المركز ". وأكد ابراهيم الزغلامي المسؤول عن ائتلاف اوفياء أن هذا اليوم الانتخابي كان "يوم الانتهاكات والاخلالات" طبقا لما وصل الائتلاف من منع للصحفيين من ممارسة مهنتهم ، معطيا مثالا عن تبليغات وصلت الائتلاف من الكاف ونابل والمنستير وتونس العاصمة. من جهتها أفادت ممثلة جمعية شباب بلا حدود شادية شفتر بأن الجمعية رصدت منعا لدخول ملاحظين الى مراكز الاقتراع ومكاتب الاقتراع ومحيطها. واعتبر سليم بوزيد رئيس شركة مراقبون ان هيئة الانتخابات " اتخذت اليوم خطوة أخرى في تغييب المجتمع المدني بالتضييق " عبر عدم توفير رؤساء المكاتب الأرقام الضرورية لإنجاز التقديرات حول عدد المقترعين ونسب المشاركة في الاقتراع. وأبرز أن ذلك يعد "سابقة خطيرة " في هذه الانتخابات التشريعية. وقالت أحلام النصيري رئيسة المركز المتوسطي لملاحظة الانتخابات وبرنامج عيون على الناخبات " إن حجب الارقام الصحيحة وكل تعطيل او ضرب لأي عضو في الشراكة هو ضرب لجميع الاعضاء ويجعلنا نتساءل عن شفافية الانتخابات". وقالت إن الشركاء في الملاحظة "ينددون بشدة " بالعنف وحجب المعلومات. وانتقد الشركاء مجددا اعتماد هيئة الانتخابات على التسجيل الالي...
جائزة البرتغال الكبرى للجيدو: التونسية سارة المزوغي تخرج منذ الدور الثاني
خرجت لاعبة الجيدو التونسية سارة المزوغي اليوم الاحد 29 جانفي 2023 من الدور الثاني لوزن ما فوق 78 كلغ ضمن منافسات المجموعة الاولى لجائزة البرتغال الكبرى اثر خسارتها امام الهولندية كارين ستيفنسون. واعفيت سارة المزوغي من خوض الدور الاول شانها في ذلك شان منافستها الهولندية. وتعرف جائزة البرتغال الكبرى مشاركة 580 مصارعا (344 في صنف الرجال و236 في صنف السيدات) يمثلون 83 دولة.
Radio 100% HIT JFM  100% HIT JFM
Page vues :11954
- Mhz
36 300 000 73 275 800
5 / 10
24 Votes
...
Radio Jawhara FM, Tunisie est une Radio Tunisienne privée à caractère généraliste émettant en langue arabe (le dialecte tunisien). Ses studios sont installés à Sousse, une des plus belles stations balnéaires de la Méditerranée. Jawhara FM couvre la région du grand SAHEL et du Centre Tunisien, a Savoir : Sousse, Monastir, Mahdia, Kairouan, Nabeul, Hammamet, Sidi Bouzid, Gasserine et les régions avoisinantes des gouvernorat de Séliana, béja, Gasserine, Gafsa, le nord et l ouest du gouverner

اذاعة جوهرة اف ام هي اذاعة تونسية خاصة جامعة و ناطقة باللهجة العامية التونسية. توجد استوديوات الاذاعة في سوسة التي تعد من أجمل المناطق السياحية في حوض البحر الابيض المتوسط. يغطي بث جوهرة اف ام الساحل و الوسط التونسيين: سوسة و المنستير و المهدية و القيروان و نابل و الحمامات و سيدي بوزيد و القصرين والمناطق المجاورة لولايات سليانة و باجة و القصرين و قفصة و الشمال الشرقي لولاية صفاقس. و تصل الى قرابة 3.5 مليون ساكن في فصل الشتاء و الى 5 مليون مستمع في فصل الصيف. تبث اذاعة جوهرة اف ام التونسية برام
Site Web
http://www.jawharafm.net/
Adresse
Rue des Orangers Khzema Est Boite postale 120 4051
Wikipedia
http://fr.wikipedia.org/wiki/Jawhara_FM
Email
studio@jawharafm.net
Téléphone
36 300 000 73 275 800
Fax
Facebook
https://www.facebook.com/Radio.JawharaFM
Twitter
https://twitter.com/Jawhara_FM
Youtube
https://www.youtube.com/user/JawharaFM1?feature=mh
Google
https://plus.google.com/117426363373812221737
Linkedin
Android
https://play.google.com/store/apps/details?id=com.itgrapes.jawharafm
Iphone
Windows Mobile phone
Rss
http://www.jawharafm.net/fr/flux/rss/88
Date
25 juillet 2005
Langue
Arabe
Type
Privée