Radio Espérance de Tunis  إذاعة ترجي

webradio
منظّمات وجمعيات حقوقية تعتبر الاعتداء على المتظاهرين يوم 14 جانفي « قرارا سياسيّا » وتطالب رئيس الجمهورية ب »الاعتذار العلني »
طالبت مجموعة من منظمات المجتمع المدني، رئيس الجمهوريّة، ب »الاعتذار العلني عن الاعتداءات الجسيمة التي طالت المتظاهرين يوم 14 جانفي 2022 وبمحاسبة كل المعتدين الذين انتهكوا حقوق الأشخاص في التظاهر والتنقل والاحتجاج ». كما طالبت هذه المنظمات الحقوقية، خلال ندوة صحفية انعقدت اليوم الثلاثاء بمقرّ النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، بالإفراج عمّن تبقّى من الموقوفين، مؤكّدين أنّ هؤلاء مارسوا حقهم الدستوري والمواطنين في التظاهر و لا سبيل للعودة بتونس إلى مربّع الاستبداد. وفي هذا الجانب تطرّق نقيب الصحفيين، محمد ياسين الجلاصي، إلى الاعتداءات والانتهاكات والإيقافات التي طالت المتظاهرين، يوم 14 جانفي الجاري، وما صاحبها من « استعمال لقنابل الصوت ومحاولات لتفريق المحتجين بالدراجات النارية »، مضيفا أنّ هذه الانتهاكات طالت كذلك الصحفيين والمصوّرين. وأشار إلى أنّ « التعامل الأمني الوحشي والتفريق العنيف للمتظاهرين، شبيه بما حصل أمام البرلمان في جانفي 2021، (فترة حكومة المشيشي) وكذلك شهر أفريل 2012 « من قبل ميليشيات حماية الثورة آنذاك ». وقال إنّ ما حدث « لم يكن مجرّد تدخّل أمني عنيف، بل كان قرارا سياسيا، لحرمان المواطنين من حقهم في التظاهر، بالاعتداء عليهم بالعنف في كل أماكن الاحتجاج مع غلق شارع الحبيب بورقيبة، مثلما حدث في العام الماضي، ممّا يؤكّد تواصل العقلية البوليسية ذاتها التي تحكم الدولة التي تحلّ مشاكلها السياسية والأزمات بقوة البوليس ». ووصف الجلاصي تطرّق رئيس الجمهورية إلى المظاهرات، دون الحديث عن الاعتداءات والانتهاكات الجسيمة، ب »الخطير » وهو الذي « وقف إلى جانب المتظاهرين ضدّ القمع البوليسي في 2021، معتبرا أنّ الرئيس « بات اليوم يستعمل البوليس ولا يندد بعنفه ». وذكر الجلاصي أن المنظمات المجتمعة اليوم، تطالب الرئيس بالاعتذار العلني وباحترام تعهداته التي أطلقها وما يزال، في علاقة بضمانه للحقوق والحريات كما تدعو إلى محاسبة المعتدين والافراج عمّا تبقى من الموقوفين والذين من بينهم شقيق شهيد الثورة عبد الرؤوف بوكدوس، مؤكّدا أنّ المنظمات والجمعيات الحقوقية ستظل تدافع عن الحقوق والحريات، مهما كانت السلطة الحاكمة....
قفصة: طفلة تتعرض إلى عملية حقن من امرأة مجهولة امام المدرسة والنيابة العمومية تاذن بعرضها على الطبيب الشرعي
أفاد مدير المستشفى الجهوي الحسين بوزيان بقفصة عماد منصري ان المستشفى استقبل امس الاثنين، طفلة تبلغ من العمر 10 سنوات كانت قد تلقت حقنة من امرأة مجهولة أمام المدرسة الابتدائية التي تدرس فيها، وفق رواية عائلتها. واضاف منصري ل(وات)، ان طبيب الاستعجالي قام بالفحوصات اللازمة واكد ان « حالتها مستقرة » وهي حاليا تحت المراقبة الطبية. واشار إلى ان النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بقفصة اذنت بعرض الطفلة على الطبيب الشرعي وإجراء تحاليل لمعرفة المادة التي حقنت بها.

Top Radio Tunisie

IFM

185816
Radio Espérance de Tunis Espérance de Tunis
Page vues :16122
- Mhz

5 / 10
24 Votes
...
L’équipe Radio Espérance de Tunis est un ensemble de supporters Espérantistes, nous sommes réunis pour défendre les couleurs de notre équipe vue la guerre médiatique déclenchée par plusieurs organes de Presse audio-visuels. D’où notre Slogan: « Porter le maillot est un honneur, défendre nos couleurs est un devoir ».

فريق راديو الترجي التونسي هو مجموعة من جماهير النادي ، نحن ملتزمون بالدفاع عن ألوان فريقنا في ضوء الحرب الإعلامية التي أطلقتها عدة أجهزة سمعية بصرية. شعارنا: "ارتداء القميص هو شرف ، والدفاع عن ألواننا أمر لا بد منه".
Site Web
https://www.radioesperancedetunis.com
Adresse
Tunis
Wikipedia
Email
Téléphone
Fax
Facebook
https://www.facebook.com/Radioesperancedetunis/
Twitter
Youtube
https://www.youtube.com/channel/UCunM5URcxgrUa116CEz1DaQ
Google
https://plus.google.com/103892083735562772933
Linkedin
Android
Iphone
Windows Mobile phone
Rss
Date
Langue
Type