Radio I radio  إذاعة اي راديو

منوبة: احتجاج اهالي دوار هيشر على خدمات النقل، و مصالح النقل تتعهد بحل بعض الاشكاليات
اقدم عدد من متساكني منطقة حي خالد بن الوليد و دوار هيشر اليوم الثلاثاء على غلق الطريق الوطنية رقم 7 الرابطة بين العاصمة وماطر، احتجاجا على تدهور خدمات النقل ، والنقص الكبير في اسطول الحافلات، وفق الشعارات والمطالب التي تم رفعها خلال الاحتجاج. وعبر المواطنون ، عن تفاجئهم بايقاف بعض الخطوط ، وعدم توقف الحافلات التابعة لخطوط طبربة ووادي الليل نهائيا، ووصولها الى محطات دوار هيشر و"القباعة"، وقبلها وادي الليل، مفتوحة الابواب نتيجة الاكتظاظ الكبير بها، وعدم قدرتها على استيعاب مزيد الركاب. كما اعربوا عن تذمّرهم من تواصل مشكلة النقل لسنوات خاصة خلال اوقات الذروة، فهم لا يستطيعون امتطاء حافلات النقل العمومي ، وسيارات التاكسي الجماعي، وحافلات شركة النقل الحضري نتيجة الاكتظاظ ونقص الاسطول . كما يواجهون صعوبات في استعمال حافلات النقل العمومي بدوار هيشر والحضري خط حي خالد بن الوليد غير منتظمة الرحلات وفق تعبيرهم لاسيما وان الحافلات تواجه اشكالية كبرى في العبور بسبب الانتصاب الفوضوي ، على مستوى شارع خالد بن الوليد، ، فضلا عن تغيير المحطة النهائية لخطي 56 و55. .. . وطالب المحتجون باعادة الخط الذي يربطهم بمحطة المترو الخفيف بسليمان كاهية، وخط 72 الذي يربط دوار هيشر بباب عليوة، ومضاعفة رحلاته بعد الاكتفاء بسفرة وحيدة في الصباح،وباعادة خط وادي الليل الشرقية، الذي وقع التخلي عن خدماته رغم نجاعته الكبيرة وحله اشكال نقل العمال الى المنطقة الصناعية بالشرقية، وتوفير خط حافلة خاص بالمنطقة يربطهم مباشرة بالعاصمة. وقد حل كاهية المدير الجهوي للنقل شاكر القليبي مرفوقا بمعتمد دوار هيشرل بمكان الاحتجاج ، حيث تم الاستماع الى مشاغل المحتجين وفض الاحتجاج بالتعاون مع وحدات الحرس الوطني. وتم التاكيد في هذا الاطار انه اعتبارا لنقص اسطول الحافلات، تم الغاء بعض الخطوط على غرار خط وادي الليل الشرقية، وخط الترابط بسليمان كاهية، وتم التعهد في الغرض باعادة خط الشرقية بداية من صباح يوم غد الاربعاء ، مع اعادة الحافلة 56 الى محطتها النهائية السابقة بعد حل اشكالية الانتصاب الفوضوي وتواجد سيارات النقل العشوائي هناك، في انتظار اعادة الخط 55 ايضا الى مكانه بعد تهيئته من قبل بلدية دوار...
حادث الدراجتين الناريتين بمحطة الاستخلاص: فتح محضر الجرح على وجه الخطأ
حادث الدراجتين الناريتين بمحطة الاستخلاص: فتح محضر الجرح على وجه الخطأ

Top Radio Tunisie

IFM

227321
Radio I radio I radio
Page vues :9923
- Mhz

5 / 10
24 Votes
...
منظمة "أنا يقظ" هي منظمة رقابية تونسية غير ربحية ومستقلة تهدف إلى الإشارة إلى الفساد المالي والإداري وتدعيم الشفافية. تأسست المنظمة اثر الثورة التونسية في 21 مارس 2011. تضم المنظمة ثلة من الشباب والشابات النشيطين في مختلف جهات الجمهورية ويعمل جميعهم على الحفاظ على مكتسبات الثورة.

I WATCH is a Tunisian watchdog organization created after the Tunisian revolution. I WATCH is the Chapter in Formation of Transparency International in Tunisia since January 2017. I WATCH gathers a group of motivated young men and women from different regions of the country working on preserving the gains of the revolution. I WATCH is founded upon two main principles; 1) No exclusion. I WATCH does not exclude anybody on the basis of religion, political or even regional background; 2) No trusteeship. I WATCH believes in the youth and empowers them; Young men and women who made the revolution are trustworthy and should be involved in the decision-making process. No trusteeship should be exercised over the youth under the pretext of “lack of experience”. I WATCH works mainly on two axes: transparency and corruption. As for transparency, I WATCH makes sure that all political events are transparent including pre and post election monitoring. I WATCH also seeks to facilitate access to information. Believing that corruption is one of the reasons that triggered the revolution, I WATCH fights corruption all over the country. I WATCH also works on the democratization of the police and guaranteeing a smooth political transition in the post-revolution period. I WATCH also worked on voter education and observing the last elections. I WATCH main office is in Tunis. Six other offices are located in Tataouine, Gafsa, Le Kef, Jendouba, Sousse and Sfax.
Site Web
Adresse
www.iwatch.tn/ar
Wikipedia
Email
contact@iwatch-organisation.org
Téléphone
Fax
Facebook
Twitter
Youtube
Google
Linkedin
Android
Iphone
Windows Mobile phone
Rss
Date
Langue
Type